رئيس الحركة يزور ولاية تسمسيلت
تيسمسيلت : التفاف حول القيادة وتمسك بقرارات المؤسسات
تيسمسيلت : التفاف حول القيادة وتمسك بقرارات المؤسسات

بدعوة رسمية من المكتب التنفيذي الولائي لحركة مجتمع السلم  بتيسمسيلت وصل فجر يوم أمس السبت 01 سبتمبر 2012 فضيلة الدكتور أبوجرة سلطاني رئيس حركة مجتمع السلم إلى ولاية تيسمسيلت  أين نظم  لقاء داخلي مع أبناء الحركة  بمقرالمكتب الولائي للحركة في ولاية يتسمسيلت كان مميزا جدا  بدا فيه الشيخ حيويا ونشطا جدا  حيث كان يمازح بعض الإخوة من فينة لأخرى وزاد بهجة وتميز اللقاء التفاف أبناء الحركة حوله وتأكيدهم الوقوف إلى  جانب القيادة الشرعية  للحركة و ثباتهم عـــلى الصف وتمسكهم بقرارات المؤسسات مهما كانت وقـــام فضيلة الدكتور أبوجرة  فـــي اللقــــاء ، بإطلاع أبناء الحركة على آخر المستجدات السياسية  الدولية والوطنية وما عرفته الحركة  مؤخرا بخصوص المنشقون الجدد حيث وضح الكثير من  الأمور المتعلقة بهذا  الموضوع وأطلع أبنائه من أبناء الحركة في ولاية تيسمسيلت على آخر المستجدات ومراحل هذا الإنشقاق مقدما دراسة تحليلية قصيرة عن المنشقون  الأوائل والمنشقون الجدد ( نقاط الاشتراك ونقاط الاختلاف ) موصيا بضرورة الاستعداد للمحليات القادمة  والعمل بجد من أجل تحقيق الأهداف السامية التي نشأت من أجلها الحركة بعدها فتح المجال لأسئلة الحضور  والذي أجاب عليها فضيلته تباعا ومع نهاية اللقاء التف جميع الإخوة والأخوات حول الشيخ و بدءوا يعانقونه وينشدون  أناشيد تؤكد  ثباتهم على الخط وأخذ صور تذكارية مع فضيلته  أثناء توديعه متوجها إلى ولاية تيارت في لقاء مشابه ، للتذكير الانشقاق الأخير في تيسمسيلت أخذ معه شخص واحد فقط  وهو قيادي سابق في الحركة فقد كل حظوظه في الوصول إلى قبة البرلمان مع الحركة بعد أن ترشح على رأس قوائم الحركة ثلاث مرات وكانت الحركة تخرج خالية الوفاض في كل مرة وفشلت كل محاولاته المكثفة مؤخرا في أن يأخذ  معه أي شخص من أبناء الحركة في ولاية تيسمسيلت إلى الكيان السياسي الجديد الذي ينوي المنشقون الجدد إنشائه  وهو الشقيق الأكبر لمهندس الإنشقاق الأول في ولاية تيسمسيلت الذي احتل حزبه  المرتبة الأخيرة من أصل 38 قائمة خاضت تشريعيات ماي 2012 بولاية تيسمسيلت  .

ألبوم الصور


طالع أيضا