بيان : المجموعة البرلمانية تقاطع هياكل البرلمان
الدكتور نعمان لعور - رئيس الكتلة البرلمانية
الدكتور نعمان لعور - رئيس الكتلة البرلمانية

أفرزت نتائج انتخابات 10 ماي 2012 واقعا برلمانيا هشا، تريد بعض الأطراف أن تحشد له المساندة والتأييد لتضفي عليه الشرعية التي افتقدها على مستوى الشركاء السياسيين وعلى صعيد الرأي العام.

وأمام هذه الوضعية الهشة فإننا، نحن المجموعة البرلمانية لتكتل الجزائر الخضراء، وبعد الوقفة الإحتجاجية تحت قبة البرلمان يوم 26 ماي 2012، والتي لفتنا فيها انتباه الرأي العام الوطني إلى خطورة التزوير ومصادرة إرادة الشعب وحذرنا من عواقب الممارسات السياسية الخاطئة، ووزعنا بيانا شرحنا فيه موقفنا من النتائج المعلنة، وأبدينا حسن نوايانا على التعاون من أجل الجزائر والمحافظة على أمنها واستقرارها، تأكد لنا، بما لا يدع مجالا للشك، أن عقلية الحزب الواحد مازالت مهيمنة، وأن مساعي التوافق الوطني لخدمة الصالح العام لا تحظى بأي اهتمام، وعليه فقد قررنا الآتي :

  1. مقاطعة هياكل المجلس الشعبي الوطني.
  2. تحميل المسؤولية للألوان السياسية المهيمنة على هذه المؤسسة الدستورية، وبراءتنا من أي تداعيات قد تترتب عن سن قوانين أو تشريعات صادمة لمشاعر الرأي العام، ولاسيما ما يتعلق منها بمراجعة الدستور.
  3. تأكيد احتجاجنا المعلن على تحريف إرادة الناخبين بعدم إضفاء الشرعية على مجلس منقوص الشرعية.


وبالمناسبة تجدد المجموعة البرلمانية لتكتل الجزائر الخضراء شكرها للشعب الجزائري الذي وقف معها وزكى قوائمها، وتعاهده على الإستمرار في النضال السلمي من أجل تجسيد مشروعها الحضاري في ذكرى الإحتفالات المخلدة للخمسينية الأولى للإستقلال والشباب.

رئيس الكتلة البرلمانية
د. نعمان لعور


طالع أيضا