أكاديمية جيل الترجيح تعقد ملتقى القرآن والحديث في طبعته الثالثة
الفائز بالمرتبة الأولى في مسابقة الـ60 حزب
الفائز بالمرتبة الأولى في مسابقة الـ60 حزب

تميز ، تنوع، إتقان وتفوق هي أهم سمات ملتقى القرآن الكريم والحديث في طبعته الثالثة الذي نظمته أكاديمية جيل الترجيح للتأهيل القيادي وقد أقيم يوم الاثنين السابع والعشرين من الشهر الفضيل بمقر الحركة بالمرادية.
فبعد مسابقات جهوية لولايات الوسط والشرق والغرب والجنوب في منافسات القرآن الكريم في أصناف : خمسة عشر حزبا, ثلاثين حزبا, ستين حزبا وأحكام التجويد للإخوة والأخوات وكذا الامتحان السنوي في مادة الحديث, تأهل المتسابقون إلى هذا الملتقى والذي أعطى إشارة انطلاقه مسؤول قسم السلوك الدكتور يوسف جعيجع ففي كلمته الافتتاحية ركز على ميزة هذه الطبعة إذ جاءت بعد انتهاء المرحلة الأولى من مخيم القرآن الكريم كما ان هذا الملتقى هو ثمرة مجهودات جبارة بذلت للاعتناء بقسم السلوك وجعله يعتلي  الريادة في اهتمامات شباب الأكاديمية ثم جاء الدور على لجنة تحكيم القرآن يتقدمهم القارىء ياسين إعمران بيَن من خلال كلمته أهمية مثل هذه الأعمال في خدمة القرآن الكريم موضحاً طريقة التحكيم في مثل هذه المسابقات ، ليليه بعد ذلك الأستاذ رشيد بوقاسم رئيس لجنة تحكيم الحديث الشريف مبينا أن المنافسة ستدور حول الأربعة وعشرين حديثا التي كانت ضمن إرسالات مادة الحديث لتنطلق المنافسة بعد ذلك في أجواء إيمانية لا توصف ولشدة التقارب في المستوى كان الاضطرار للمرور إلى الدور الثاني كما حصل في مسابقتي الحديث وأحكام التجويد.
وتخلل الملتقى كلمة إيمانية لرئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري مبينا مكانة أهل الله وخاصته الحافظين لكتاب الله وموضحا بركة الذين يشتغلون بالقرآن وعن أهمية التحلي بأخلاق القرآن والنتائج المحصلة هذا العام وعن فتح الآفاق لمن يحفظ كتاب الله.
ليتوجه الصائمون بعد ذلك لتناول وجبة الإفطار في أجواء أخوية ثم صلاة التراويح بالمسجد.
وكان ختام الملتقى حفلا رائعا تشرف بحضور كل من رئيس الحركة الدكتور عبد الرزاق مقري والأستاذ فاروق طيفور الأمين الوطني للشؤون السياسية والدكتور أحمد بوليل الأمين الوطني للجالية والخبير الاقتصادي الدكتور عبد الرحمان تومي والأستاذ أحمد صادوق رئيس الأكاديمية والشيخ الداعية أحمد بوساق.
في هذا الحفل البهيج توالت الكلمات المترجمة لأهمية هذا الملتقى فالأستاذ أحمد صادوق وضح أهمية حفظ القرآن الكريم وأوصى الجميع بالإخلاص والتحلي بأخلاق القرآن وبالاستمرارية.
ثم جاء الدور على الشيخ الداعية المربي أحمد بوساق الذي تحدث عن ربانية هذه الأكاديمية وأنه لا ينساها بالدعاء وأن هذا الجيل تعقد عليه الكثير من الآمال.
ومسك الختام كان بكلمات رئيس الحركة الذي تحدث عن مسيرة الأكاديمية في الاعتناء بمختلف الأقسام إلى أن جاء الدور هذه السنة على  قسم السلوك من خلال الاعتناء باستمارة المتابعة السلوكية ومن خلال مخيم القرآن الكريم مبينا أن التحديات كبيرة على هذه الأكاديمية المباركة مستشهدا بالمبادرة التي فاجأ بها الجميع الشاب إلياس حديبي والذي كان وراء فكرة الإفطار الجماعي بتيزي وزو ردا على انتهاك حرمة الشهر الفضيل.
تخلل هذا الحفل وصلات إنشادية قادتها حناجر الفريق الوطني للإنشاد بوصلات مميزة ورائعة
ثم كانت لحظة الحسم مع تكريم الفائزين في مختلف المسابقات وهم كالآتي:
الأحكام (إخوة):
1-    عز الدين مالكي - البيض-
2-    نور الاسلام وقاد – خنشلة -
3-    عبد المنعم بارودي –وهران -
الأحكام (أخوات):
1-    نورة بن نصيب – عنابة -
2-    لبنى شلاغمة – باتنة -
3-    نسرين بلعربي – العاصمة -
60 حزب:
1-    المسعود بوقفالة – المسيلة 2 -
2-    احمد ياسبن لغويني – المسيلة -
3-    يوسف بن لقريشي – المسيلة 2-
30 حزب:
1-    لبنى شلاغمة – باتنة -
2-    نورة بن نصيب – عنابة -
3-  بومية براهيم - أدرار -
15 حزب:
1-    أسماء غريبي –البيض -
2-    لشخب زين الدين – خنشلة -
3-    خولة عميور – جيجل-
الحديث النبوي الشريف:
1-    سيدي عومر فاطمة – وهران -
2-    رزيق سجود – باتنة -
3-    عبد الحق طير – الوادي -


عن قسم السلوك لأكاديمية جيل الترجيح

ألبوم الصور


طالع أيضا